٦- أسرار إدارة المال الناجحة ( ألأوله هامة جدا )

٦- أسرار إدارة المال الناجحة ( ألأوله هامة جدا )
إدارة المال , إدارة المال الشخصي , نصائح في إدارة المال , إدارة مال ناجحة , المال , مال , الإدارة والنجاح , قواعد إدارة المال
 ٦- أسرار لإدارة المال الناجحة ( ألأوله هامة جدا ) - الطريق


*نصيحة: الادخار أولا*

كنت دائما اعتقد أن الإدخال يأتي من المال الباقي ودائما ما لا يفيض من المال شيئ للادخار مما أصاب بالحيرة وابدأ في التفكير في سبب عدم القدرة في الادخار فكنت أظن أن السبب هو قلة المال واني احتاج من المال الكثير حتي استطيع أن أقوم بالادخار وظلت هكذا ولم ادخر إلا بعدما غيرت أسلوبي في التعامل مع المال وهو أن علي الادخار أولا قبل أن افعل بالمال أي شيء اخر في المال علي أن أقوم بالادخار خارج المال في تلك اللحظة ارتفع ادخاري بشكل ملحوظ جدا , لأني في بداية الأمر عندما كنت أقوم بالادخار في الأخر مما يتبقى من المال, وبالتالي لا يفيض شيء للادخار وذلك نتيجة أننا متأقلمون علي صرف المال الموضع بأيدينا بمعني إذا أتيح لك في اول الشهر 5 الأف جنيه فستصرفهم بالكامل إن كنت تعتقد إنها للشهر علي عكس لو أخذت منها قدر ألفين وقررت أن للشهر 3 ألاف فقط وبالتالي ستدخر علي عكس الطريقة الأولي , ولذلك أنصحك باتخاذها قاعدة " الادخار أولا" .


*نصيحة: مال من اجل الترفيه*

من اكبر الأخطاء التي يفعلها اغلبنا فعندما ندبا في القيام بإدارة المال نبدأ بعزم ورغبة كبيرة في القيام به مع الوقت تبدأ عزيمتنا تهبط قليلا قليلا ثم بعد ذلك نتوقف عن إدارة المال ونظن انه شيء بائس تعيس صعب القيام به ولكن في الحقيقة الخطأ من انفسنا فالسبب في ذلك أننا قد ركزنا علي جانب الجدية والتعب ونسينا الجانب الأخر من الترفية والراحة ولذلك حتي يستطيع الفرد الاستمرار دائما في إدارة المال فعليه أن يخصص جزء من المال ليرفه به عن نفسه وحتي يستطيع الاستمرار .


*نصيحة: الهدف من وراء إدارة المال*

إذا أخزتنا العزيمة وقمنا بإدارة المال و أخذتنا العزيمة  وقمنا بالادخار وبقوة صبر كبير مع مرور الوقت نتفاجيء  لم نفعل ذلك؟ ما الغاية منه هنا نقع في المشكلة وهي أننا نقوم بإدارة المال بدون وجود هدف مسبق أو رؤية لما المراد من المراد الوصول إليه من وراء إدارة  المال .

وبالتالي توقف عن إدارة المال مع مرور الوقت لانه لم يكن عنده هدف أو رؤية في للمستقبل ولذلك عليك أن يكون لديك هدف من وراء إدارة المال هل هو تقليل الأنفاق؟ أم الادخار من اجل توفير حاجة ؟ , أو من اجل الاحتفاظ بالسيولة من اجل الأوقات الصعبة؟ أي كان الهدف من ورائه المهم أن يوجد.


*نصيحة: صغائر المصاريف*

صغائر المصاريف حذف تلك الصغائر لها مفعول السحر علي إدارة المال ومن له خبرة في إدارة المال يعلم ذلك جيدا أن معظم المال المهدور راجع إلي المصاريف الصغيرة , كان تقول لنفسك هذه بسيطة هي مرة واحده أنها رخيصة ومرة في مرة لن يصبح معك المال وتستغرب اين ذهب , في الحقيقة معظم إهدار المال راجع إلي صغائر المصاريف وذلك ما يكتشفه الناس مع اكتساب الخبرة من إدارة المال.

*نصيحة: كتابة كل صغيرة وكبيرة*

خطا يقع به اغلب الناس في بداية إدارة المال فيظن ان المال قليل ولا حاجة لكتابته وانه لن يؤثر علي إدارة المال بأي شيء يذكر ولكن في حقيقة الأمر يحدث العكس لانه في ناهية الفترة يكتشف أن هناك فارق كبير بين ما كتبه وما صرفه بالفعل وذلك راجع إلي عدم كتابة كل صغيرة وكبيرة تدخل أو تخرج من جيبه وبالتالي إدارة المال لا تأتي بنفع .

وقد يقوم الفرد بحذف بنود اعتقادا منه أنها لا دخل لها في إدارة المال كمال المديونية أو سداد مال المديونية أو غيرها علي حسب اعتقاد من يقوم بإدارة المال , ولذلك أنصحك بكتابة كل صغيرة وكبيرة عند إدارة المال.


*نصيحة: إبعاد الادخار عن المصاريف*

وهنا الخطاء الذي دائما ما يقع به معظم من يقومون بإدارة المال وهو أن مال الادخار تحت ايديهم يستطيعون الوصول إليه وغيرهم يستطيع الوصول إليه ففي النهاية يحدث ما لا علي الحسبان وهو أن بعد عمل شاق في تكوين الادخار ذلك يأخذ منك وذاك يأخذ وفي النهاية تلاحظ أن المال يف اسرع مما يزيد وسيضيع مجهودك وانت لم تحقق مرادك من العمل الشاق في إدارة المال والادخار .

ولذلك بان تبعد ذلك المال بقدر المستطاع عنك بحيث لا تستطيع الحصول عليه بسهولة أبدا أو حتي غيرك .



لو عجبك الموضوع انشره , ولو ليك رأى اخر اكتبه😊.

إرسال تعليق

0 تعليقات