سبب واقعنا المادي المتدهور وكيف نحن السبب فيه؟

سبب واقعنا المادي المتدهور وكيف نحن السبب فيه؟ - الطريق
المال , تدهور المال , انخفاض المال , سبب تدهور المعيشة , تدهور الوضع المالي , المال,ربح المال,مال,كسب المال,هل تعلم,توفير المال,الرزق,امريكا,نصائح مالية,شاهد,المقبل,سلمان,الملك,جمال,ربح,حيل,الربح من النت,مصر,السهام,البدأ مجال,كلاب المال,العقل,ادارة المال,المحترف
سبب واقعنا المال المتدهور وكيف نحن السبب فيه؟ - الطريق


*واقعنا المال*

في كل نصف الشهر من حياة الأسرة الطبيعية تبدأ الأحداث في التوالي , فتشعر الأسرة بقلة المال وارتفاع مطالبها خصوصا مع ازدياد طلب الأطفال فيبدأ الوالدين في محاولة حل مشكلة نقص المال فلا يجدون حلا إلا الديون فيدانوا .

ويمر الشهر علي خير ولكن أصبحت عليهم الديون , ومع مرور الأيام يأتي نصف الشهر مرة اخري ويمرون بنفس المشكلة ونقص الأموال وارتفاع المطالب , فتعاود الأسرة أخذ الدين مرة اخري فيمر الشهر علي خير ولكن بمديونية اكبر من الشهر السابق.

ثم تتوالي الأحداث وترتفع المديونية والمطالب وتسير العائلة غير قادرة تماما علي سد الديون وفي النهاية سيزج بها بالسجن لعدم سد الديون.
والأغرب أن تلك الأسرة كانت تشتكي من ارتفاع الأسعار وانخفاض الدخل وكانت تري أن التاجر هو السبب الحكومة هي السبب وراحت تشتكي هنا وهناك وفي النهاية دخل السجن بسبب الديون .

ما لم يلاحظه تلك الأسرة هي علامات اختراق قوانين المال والتي تسببت في تدهور وضعهم المالي والزج بهم بالسجن , فقد كان الأمر واضح للعميان أن الوضع يسير سيء إلي أسوء , فقد كانوا يستدينون حتي ينفقوا علي مطالبهم الاستهلاكية , وان كان مر شهر أو شهرين بسلام فكان الاتجاه العام للوضع المالي نحو الأسفل .

وقد كان الله يرسل المساعدة بشكل دائهم لينبهم علي ذلك الأمر وتلك كانت عناية الله التي رفضوها بسبب انهم لم يعلموا قوانين المال .

وفي كل سنه من السنه المالية الجديدة للدول المتدهورة ماليا تواجه أزمة , وهي عجز الموازنة العامة فلا تجد الدولة سبيل إلا الاستدانة حتي تنفق المال علي الاستهلاك , وسنة وراء سنة تزداد المديونية والضغط علي الدولة والناس حتي تنهار الدولة في بحر من الإجراءات التصليحية المجبرة عليها وذلك بسبب عجزها عن سداد الديون (فعليا ذلك حدث مع اليونان).

قد يهمك : 10 قواعد إدارة المال الشخصي

*انت السبب*

نعم انت السبب فليس دخل الطبيعة والحظ والظروف في ذلك الأمر من شيء انه انت , انت من اختار أن يسلك ذلك الطريق وتلك المشاكل فهي لا تأتي لنا بل نحن الذين نذهب إليها , فحال الذين يتعرضون للازمات المالية مثلهم كالسابقين ولكن قد يكون بشكل مختلف.

ولكن الأمر الأكيد أن الظروف والأحداث كانت دائما ما تنبهم أن طريقتهم في التعامل مع المال خطا ولكن انهم لم يروا ابدأ تلك العلامات وقد يكونوا اعتبروها شيء طبيعي.

عليك أن تعلم جيدا "كل ما يحدث الآن هو نتيجة ما حدث بالسابق وكل ما سوف يحدث في المستقبل سيكون نتيجة ما يحدث الآن".
ولذلك المنطقي إن كنت تريد تغير من واقعك المالي المتدهور هو أن تغير من نفسك , ولكن الغريب أن الناس تظل كما هي ولا تغير من نفسها وتريد أن يتغير الواقع كيف؟ .

علي سبيل المثال انت شخص مبذر كل ما يأتيه المال ينفقه كله بدون أي حساب وهكذا دائما , في النهاية انت ستتعرض للازمات التي ستخيرك بين أمزين إما أن تضبط إنفاقك وإما ستدمرك , ذلك الحدث سيحدث بالتأكيد نتيجة ما تفعله الآن وانك لا تتعلم.

يمكنك ان تتعلم اكثر عن حلول الديون الشخصية من هنا.

لو عجبك الموضوع انشره , ولو ليك رأى اخر اكتبه😊.

إرسال تعليق

0 تعليقات