علاقة الصبر بعالم الأعمال وتحقيق الأهداف

علاقة الصبر بعالم الأعمال وتحقيق الأهداف
تحقيق الهدف والصبر | الصبر | أهمية الصبر |تعريف الصبر | ما هو الصبر | حقق ما تحلم | تحقيق الاحلام والصبر
علاقة الصبر بعالم الأعمال وتحقيق الأهداف



ما هو الصبر ؟!


الصبر هو قدرتك علي تحمل الصعاب والشدائد لأطول وقت ممكن , فكلما زاد وقت وطول فترة تحملك يعني ذلك أن صبرك كثر .
ولكما زاد صبرك زادت قيمتك وتعاظمت نتائجك .


أقوال عن الصبر .

لا تحزن إذا أُُعسِرت يوماً فقد أُُيسِرت وقتاً طويلاً، ولا تظنُ بِربك سُوءاً فإن الله أولى بالجميل، ولو أن العُقول تَسوق رِزقاً، لكان المالُ عند ذوي العقول .

إذا كان الصبر مُرًّا فعاقِبته حُلوة .

بالتأني تُدْرَكُ الفُرَصُ .

طول البال يهدم الجِبال .

من تأني أدرك ما تمنى .

الصبر شجرة جُذورها مُرة و ثِمارُها شهية .

لما الصبر مهم في عالم الأعمال و تحقيق الأهداف ؟!.

كنت سابقا اعتقد أن تحقيق الهدف وما أتمناه أمر في غاية السهولة وانه كل ما علي مجرد السعي إليه وسأحصل علي النتيجة بشكل سريع .

فانا سأبدأ العمل الآن وبعد سنه ساكون فد حققت ما أتمناه ولكن ذلك لم يكن صحيحا .
فمع مرور الأيام علمت علمت أن تحقيق الهدف وما أتمناه سيحتاج إلي الوقت والجهد الكبير وسيتطلب من الصبر علي الصعاب ما يفوق توقعاتي .

فالأمور والظروف لن تسير علي هوانا وسيكون اكبر تحدي لي هو التحدي النفسي فالجسد يمكن أن نتحمل ولكن النفس تتطلب منا العزيمة والصبر الكبير .

في عالم الأعمال أو عملك الخاص أو توظيفك الأمر لا يأتي بالسهولة فنحن الشباب نرغب بعد تخرجنا علي التوظيف المرتفع والمرتب العالي أو نستمر في التفكير في العمل الحر الذي نريد إنشاءه وبمجرد الشروع في إنشاء المشروع أو البحث عن العمل المرغوب نصطدم بالواقع المرير وهو أننا لا نجد العمل الذي نبحث عنه ولا نستطيع الحصول عليه .
أو أن العمل الخاص لا يسير كما خططنا وسرعان ما نحبط ونتوقف عن العمل علي مشروعنا في اعتقاد منا أننا فشلنا ولكن الفشل الحقيقي هو عدم قدرتنا علي الصبر .
فاغلب المشاريع الصغيرة تتوقف عن العمل بسبب نفاذ صبر صاحب المشروع ويعتقد أن السبب في نفاذ السيولة او عدم قدرته علي التسويق أو المنافسة وغرها من العوامل .
لكن الحقيقة في عدم قدرته علي الصبر فتلاشي مشروعه وهدفه .



في النهاية كل ما أود قوله أن في سبيل تحقيق أي هدف أو الاستمرار والنجاح في حياتك العملية وعالم الأعمال يتطلب الأمر الصبر ثم الصبر . 

إرسال تعليق

0 تعليقات