العلاقات الشخصية ومهارات التواصل الاجتماعي

<h1> العلاقات الشخصية ومهارات التواصل الاجتماعي</h1>
العلاقات الشخصية ومهارات التواصل الاجتماعي
العلاقات الشخصية ومهارات التواصل الاجتماعي

·      العلاقات الشخصية

العلاقات الشخصية في غاية الأهمية في حياتنا الاجتماعية فلا يكاد يوم يمر بدون تواصل بين الآخرين وتبادل الرسائل في ظل الظروف والملهيات المختلفة التي تعتبر من مكونات التواصل في العلاقات الشخصية والتي يجب أن تستند علي بعض المبادئ الهامة مع الالتزام بالخطوات المطلوبة لتواصل اجتماعي ناجح وفعال .

·        ما هي العلاقات الشخصية

عبارة عن عملية تبادل للأفكار , معلومات و المشاعر عن طريق الكلمات و الإيماءات وجها لوجه , وهي ليست عبارة تواصل بالكلمات فقط وإنما بتعابير الوجه , وطريقة الكلام ولغة الجسد بالتأكيد .

·        مكونات العلاقات الشخصية

1.   المتواصلين : 

هناك ضرورة لوجود شخصين علي الأقل حتي يقام التواصل , وقد تعتقد أن الفردين هما مستقبل ومرسل للرسالة وذلك تواصل في اتجاه واحد , ذلك خطا فالعلاقات الشخصية معقدة عن ذلك فهي تكون في الاتجاهين , فعندما تكون تتكلم يكون الفرد الأخر مستمع وفي نفس الوقت يعطيك رد الفعل عن طريق إيماءات وجه , لغة الجسد .

2.   الرسالة :

وهي لا تكون بالكلمات فقط وإنما بالإيماءات ولغة الجسد , تعابير الوجه حتي نبرة صوتك وطريقتك في الكلام والتعبير .

3.   الملهيات ( الضوضاء ) : 

يقصد بها أي عامل يقوم بعرقلة توصيل الرسالة أو تشويهها حتي لا يصل المعني المقصود للمستمع كما يقصده المتكلم , والضوضاء هنا ليس ضوضاء خارجية فقط وإنما قد تكون ناتجة عن استخدام مصطلحات صعبة الفهم أو حتي عدم الاهتمام والاختلافات الثقافية .

4.   ردود الفعل :

تنتج ردود الفعل عن طريق المستقبل لعكس ما تم فهمه من رسالة الطرف الأخر , ولا يقف رد الفعل علي الكلمات فقط وإنما علي الرسائل الغير لفظية كالإيماءات ولغة الجسد .

5.   ظروف التواصل : 

كمكان حدوث التواصل كغرفة النوم , المكتب , وظروف الاجتماعية , كتواصل بين مدير وعامل , او مديرين , وأيضا الظروف العاطفية والفكرية للمتواصلين .

·        مبادئ التواصل في العلاقات الشخصية

1.      التواصل بين شخصين ليس اختياري : 

في كثير من الأحيان نحاول جاهدا أن لا نتواصل مع احد الأطراف ولكن في الحقيقة ذلك في حد ذاته تواصل غير لفظي قد يكون الغرض منه توصيل رسالة للطرف الأخر إننا نشعر بالخجل أو مشغولين .

2.      طريق لا رجعة به :

قد يحدث وانت تتكلم أن تقول كلام غير مناسب تتمني أن ترجع بكلامك وان لا تقوله وتعذر بسببه وتظهر ندمك لقوله , ولكن لن يحدث أبدا وتستطيع الرجوع في كلامك .

3.      التواصل عملية معقدة :

لا يوجد أي شكل من أشكال التواصل بسيط , فالتواصل يدخل به الكثير والكثير من العوامل التي تحدد كيف ومتي وأين وبأي طريقة يتم التواصل , وعلي سبيل المثال لتلك العوامل هناك عامل اللغة , الثقافي , البيئي , الملهيات والحالة النفسية والعاطفية للفرد نفسه .

·        خطوات لتواصل فعال وناجح

1.   لا تظهر إيماءات وعلامات سيئة : 

اكثر من 50% من التواصل الاجتماعي عبارة عن إيماءات وعلامات غير لفظية , فبالتأكيد إذا كانت أشارات سلبية فستضر بعملية التواصل الفعال .

2.   لا تقاطع المتكلم : 

لا يوجد شخص يحب أن يتم أقطاعه أثناء الكلام فيمزق حبل أفكاره حتي انه شيء غير محترم , ولكن في بعض الأحيان يتم مقاطعة المتكلم ولكن لشيء في غاية الضرورة ويجب أن يكون بشكل محترم بحيث يعتذر الفرد ويستأذن في أن يقاطعه ويكون في كلامه تبرير لسبب المقاطعة .

3.   فكر قبل أن تتكلم : 

عليك أن تفكر في تأثير كلماتك ورسائلك في الطرف الأخر قبل أن تتكلم ومراعاة مشاعره .
4.   استمع بشكل فعال : القدرة علي الانصات الفعال هي في حد ذاتها مهارة من مهارات التواصل الاجتماعي , إذا كنت تمتلك تلك المهارة فانت تستطيع في الأخر بشكل جيد وفعال وتعكس له انك تتفهمه وتهتم بالحوار .
مهارة من المهارات التي تحتاجها هي مهارة الانصات الفعال .

5.   لا تستخدم أسلوب الدفاع أو الهجوم في الكلام وكن طبيعي : 

عليك أن لا يأخذك الحماس في الكلام وتهاجم في لهجتك وكلماتك فذلك سيجعل المتكلم ينفر من التواصل ولا يبوح بما لديه , أيضا اتباعك سلوك دفاعي سيجعلك في موقف الفريسة والضعيف .

6.   لا تدخل في التفاصيل : 

حاول جاهدا أن لا تدخل في التفاصيل والمواضيع المتشعبة والتزم بالموضوع الأصلي , فالتفاصيل ليست إلا إهدارا لوقت المتكلم .

7.   كن واثق في أفكارك : 

أن تكون واثق فيما تقوله من أفكار سيجعل الآخرين مما تتواصل معهم يثقون فيها اكثر علي عكس ان كنت تتكلم بشكل من أشكال التشكيك وعدم الثقة فيما تقوله .

8.   كن متقبل لردود الأفعال : 

يكون شكل الحوار ذات أتجهين فلا يمكن أن تكون المتكلم فقط ولا تكون المستمع ولذلك عليك دائما أن تحافظ عليه بذلك الشكل وتكون منفتح لأي رد فعل من الطرف الأخر , وأيضا تكون علي استعداد لإعطاء ردود الأفعال المناسبة وبكل محترم للمتكلم .

يمكنك الاضطلاع علي مبادي الانصات الفعال ونموذج  HURIER للانصات الفعال  .

·      الملخص

في النهاية الموضع احب أن أذكرك بان كل ما عليك هو التعرف جيدا علي مبادئ التواصل في العلاقات الشخصية مع الالتزام بالخطوات التي من شانها جعل عملية التواصل فعالة وبناءة

إرسال تعليق

0 تعليقات